راوية حب بالإشارات الفصل التاسع الجزء الأول

راوية حب بالإشارات الفصل التاسع الجزء الأول

    راوية حب بالإشارات الفصل التاسع الجزء الأول 


    في صباح اليوم التالي تستيقظ يومي من نومها لتبدأ بإعداد الافطار لها ولسيهون . لكن حتاجت لورق التجفيف . فبدا تبحث عنه ان كان يتواجد في ارجاء المنزل . حتى دخلت غرفة يبدوا انها كانت غرفة والدي سيهون تبحث عنها وهنا لكن رات صورة داخل احدى الادراج امسكتها لتتوسع عينيها وتسقط للارض منهارة وخائفة ..........!!!!!!!! 
    لتنظر نحو باب الغرفة والدموع التي تملأ عينها وصوت سيهون الذي ينادي عليها . 
    يومي : في نفسها .. لما لا أستطيع الوقوف قدماي عاجزتان عن الحراك . هيا يومي اذهبي من هنا إذهبي تحاول يومي النهوض لكن لا جدوى من ذلك كلما كادت ان تقف تسقط مجددا تعقدت قدماها وكانها عاجزة عن السير كما هي الان عاجزة عن الكلام . 
    بعد محاولات باتت بالفشل لتنهض بدات تخرج صوت مكتوم صوت عميق صوت يريد الصراخ . 
    يومي : تحاول الكلام . س .س تبتلع ريقها وتنظر الى الصورة بخوف . س ي .سيه.ون . سيهون . ليعلو صوتها مرة تلو اخرى . سيهون. ليسمع سيهون صوت مناداتها ، سيهون سيهون سيهون . 
    سيهون : سيهون . هل هناك احد في المنزل غير يومي . لكن من يعرف اسمي هنا غيرها . 
    يومي : سيهون .ا ا ر جو ك سا عد سا عدني . 
    سيهون : يومي . بصراخ يومي 
    ليبدا سيهون يبحث في جميع غرف المنزل ليجد يومي في غرفة والديه .
    سيهون يقف امام باب الغرفة لا يستطيع الحراك 
    سيهون : ماذا تفعلين هنا. 
    يومي : أ أ خ رج ني . من ه ه نا بب بسرعة اارجوك .
    سيهون : بصراخ . لما دخلتي الى هنا . لما ؟!! 
    لما تتحمل يومي صدمتها من النظر بالصورة وصراخ سيهون عليها واستصعابها بالكلام ليغشى عليها . 
    سيهون : يومي . يومي . يركض اليها مسرعة يحملها بين ذراعيه ليأخذها الى غرفته ويضعها على السرير ويضع عليها الغطاء ليخرج ويغلق الباب لتأخذه قدميه الى تلك الغرفة مجددا. 
    Flash back 2006 

    سيهون : أبي صدقني أنا لم أعبث بتلك الأوراق صدقني . ابي رجاءا لا تضربني . 
    السيد اوه : انك ولد كاذبة . يمسكه ويسحبه الى غرفته . ستعاقب جراء كذبك ستجلس فيها دون طعام دون لعب دون اي شيء ل تخبرني أين الاوراق اخذتها. 
    سيهون : ابي صدقني لما لا تصدقني أقسم انني لم اخذ شيء او اعبث بشيء ابي .
    السيد اوه : اصمت . بنبرة حادة .
    في غرفة سيهون 
    سيهون : أمي لما ذهبتي وتركتني . انا خائف أمي امي لما ذهبتي وتركتني مع ابي انه يضربني كثيرا ولا يصدق أنني لم اخذ تلك الاوراق .
    السيدة اوه : خيال أمه. ( امه متوفية ) سيهون .تقولها بصوت رقيق ممزوج بالحنان والحزن . 
    سيهون : أ مييي . يقولها بصوت هادئ. 
    السيدة اوه : لا تحزن يا صغيري . أعلم ان صغيري فتى شجاع .
    سيهون : امي خذني معك لا تبقيني هنا مع ابي فهو يضربني كثيرا . 
    السيدة اوه : عزيزي انت شجاع . سيهون استمع الي اذ نظرت حولك الان ستهرب من هذا المنزل لكن يجب ان تعتمد على نفسك وان تكون شخصا مهما وطيب القلب لا تكون مثل والدك . سيهون ابحث حولك . وتختفي
    سيهون :امي اين ذهبتي لا تذهبي . يمسح دموعه لينهض .ما الذي ابحث عنه من حولي بدأ يبحث في ارجاء الغرفة لكن لا جدوى لم يجد شيء. بعد مدة قصيرة نظر سيهون الى الخزانة فتقدم نحوها أزاحها ليجد باب صغير خلفها . يفتحه ليرى انه مصعد صغير صعد لداخله لينزل به نحوة مرأب السيارة ويفر هاربا لا يعلم اين يذهب فقط يسير بلا عنوان بلا مؤوى . 
    حتى جلس على طرف احدى الارصفة .. ليمر بعضا من الوقت تقف سيارة سوداء ليفتح شباكها الخلفي ليظهر سيد ..
    السيد سوك : ماذا تفعل هنا ايها الفتى الصغير لما تجلس في منتصف الليل هنا اليس لك منزل يأتويك . 
    سيهون : لقد هربت المنزل . ولا اريد ان اعود اليه 
    السيد سوك : اذا فلتذهب معي 
    سيهون : بخوف . لا أريد فذهب يطريقك سيدي . فانا مرتاح هنا 
    السيد سوك : انك تشعر بالبرد اليس كذلك . 
    سيهون : هذا ليس من شأنك سيدي 
    السيد سوك : تعجبني جرائتك . اصعد والا ستندم بعدها 
    سيهون : بتردد . الى اين 
    السيد سوك : الى منزلي ويبتسم له . 
    سيهون : وماذا ستفعل بي في منزلك . 
    السيد سوك : سأتويك واطعملك . ما رايك بهذا 
    سيهون : بتردد . حسنا ساذهب معك . 
    End flash bake 
    يغلق سيهون الغرفة بسرعة ويعود الى غرفته حيث يومي التي لا تزال نائمة . 
    بعد مرور نصف ساعة .
    تستيقظ يومي من نومها 
    يومي : بفزع . إب بت عد عني . 
    سيهون : يومي هل انتي تتكلمين . 
    يومي : أبتعد ل لا تق تق ترب . 
    سيهون : ما بك يومي . ما بك ولما كنتي خائفة هكذا ؟ ويقترب منها 
    يومي : قلت اب تعد . القت وسادة عليها لتفر هاربة من الغرفة . 
    سيهون : يومي توقفي توقفي . ما بك لما تتصرفين بغرابة هذا اليوم . يومي توقفي ويمسك يدها 
    يومي : تخرج الكلام بسلاسة وبتعب . افلت يدي فانت ابن ذلك الاجاشي الذي كان سبب في ذلك الحادث وكان من الممكن ان ينقذ والداي قبل انفجار السيارة . كل هذا رايته بعيني . ولم انسى وجهه . 
    سيهون : يومي ما الذي تقولينه. لكن ما ذنبي انا بذلك . 
    يومي : لانك مثله تماما. اتركني الان . 
    يفلت يد يومي بصدمة كبيرة قد اصابته لتخرج يومي من المنزل لا تعرف اين تذهب ودموعها التي لم تتوقف من خوفها . حتى تصطدم بشخص لتسقط ارضا . 
    مين جون : او انا اسف سا انسة هل انت بخير . . اوه يومي 
    يومي : م مين ج جون .
    مين جون : انت تتكلمين . يومي اين انت كل هذه المدة لقد خفت عليك كثيرا عل انت بخير ولما تركضين هكذا . 
    يومي : ارجوك اعدني للمنزل فانا خائفة 
    مين جون : لنذهب دعيني اساعدك على النهوض .

    سيهون : اين ذهبت . بصراخ . يوميييي لا تذهبي .

    الساعة 6:00pm في بوسان . 
    منزل الاجوما . 
    الاجوما : يومي حبيبتي لقد شتقت اليك كثيرا . هل انت بخير يا اللهي ميف اصبح شكلك نحيلا 
    يومي : انا بخير امي . 
    الاجوما : يومي انت تتكلمين . 
    يومي : اجل امي لقد استعد استعدت صوتي . لكن ليس جيدا بع بعد . 
    الاجوما : شكرا استاذ مين جون لكن اين عثرت عليها 
    مين جون : هذا ما ستخبره يومي الى الشرطة الان . علي ان اتصل بالشرطة لتحضر 
    يومي : لا داعي لذلك . فانا قد ع عد عدت الى المنزل . 
    مين جون : لماذا لا تريدين اخبار الشرطة . علينا الامساك بذلك الامجرم الحقير الذي اختطفك . 
    يومي : افعل ما ت تريد . لكن لن ا اخ اخبر عنه .
    مين جون : لماذا . هل وقعت في حبه 
    يومي : هذا ليس من شا شانك م مين جون . 
    الاجوما : استاذ مين جون يومي تبدو متعبة دعها ترتاح وتتحدث اليها فيما بعد . 
    مين جون : ساتي اليك غدا يومي ومعي الشرطة .اجوما لا تدعيها تخرج من المنزل . رجاءا . 
    الاجوما : حسنا لا تقلق لن ادعها تذهب لاي مكان . 

    في منزل سيهون على الهاتف 
    سيهون : سيد سوك ساسافر هذه الليلة . هل كل شيء جاهز 
    السيد سوك : لكن موعد طائرتك الخامسة صباحا 
    سيهون : ساذهب الى المطار الان . ان بقيت هنا ستاتي الشرطة في اي وقت علي الخروج من المنزل باقصى سرعة . احضر لي سيارة خلال 30 دقيقة . 
    السيد سوك : لا تقلق ستكون هناك سباؤة تنظرك عند مخرج منطقة المحيط . هيا اسرع واذهب اليه . 
    سيهون : اراك في نيويورك ....


    يتبع...


    توقعاتكم للبارت القادم ... ؟ 



    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة Suzy من صفحة روايات وتخيلات كورية عن اكسو

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك: من هنا
    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع فيتو الاخباريه .

    إرسال تعليق