رواية حب بالإشارات الفصل الثالث عشر الجزء الأول

رواية حب بالإشارات الفصل الثالث عشر الجزء الأول

    رواية حب بالإشارات الفصل الثالث عشر الجزء الأول

    بعد انتهاء يومي من تهيأت نفسها ذهبت مع مين جون الى نهر الهان كان المكان مليء بالأضواء الجميلة
    يومي : آآه لم آتي الى هنا منذ مدة فالمكان اصبح جميلا .
    مين جون : يومي هل لي بسؤال
    يومي : أجل تفضل
    مين جون : هل تحبينني حقا ولما وافقتي على الارتباط بي
    يومي : ؟!!؟.......أنا...
    وفِي هذه الأثناء يرن هاتف يومي برقم مجهول
    مين جون :من هذا
    يومي : لا أعلم انه رقم مجهول
    مين جون : حسنا سأذهب لأحضر شيء لنشربه
    يذهب مين جون لتبقى يومي وحدها ليرن هاتفها من جديد لترد عليه
    يومي : من معي؟
    سيهون : هذا انا يومي
    يومي : من معي ؟
    سيهون : هل نسيتي صوتي يومي هذا انا سيهون
    يومي : سيهون 
    ><><><><><><><><><>


    لحظات من الصمت لتجعل القلوب تتحدث تشير لبعضها بأنها مشتاقة تتألم من كثرة البعد تصرخ بصمت آه تلك القلوب الصامتة لما لما لا تصرخ لتخرج من لحتاويه من كلمات من الم من بكاء لماذا هذا الصمت فلتتحدثي لكن لا جدوى من ذلك فتلك القلوب اكتفت بالصمت
    ><><><><><><><<>


    يومي : لما تتصل بي ؟
    سيهون : يومي هل انت بخير
    يومي : انا بخير . والآن سأغلق رجاءاً سيهون لا تعاود الاتصال بي فأنا عما قريب ساتنزوج

    <><><><><><><><><<>

    Pov سيهون

    عما قريب سأتزوج كسهم سام اصاب قلبي الذي نبض من اجلها والآن تقول بكل بساطة انها ستتزوج هل أهنئها أم ماذا حقا لا اعرف ماذا ساقول يومي لما فعلتي ذلك اعتبره انتقاما لما فعله والدي بوالديكِ لكن أتعتبرين هذا أيا ذنبي لا اصدق ذلك لكن تأكدي انني لن أحب غيرك يومي لأنك انت الإنسانة الوحيدة على هذا الكون تمكنت من تغيره لذلك لن أكون رجلا لامرأة اخرى حتى لو كوني إنتي كذلك فخلي سيبقى لك حتى اذهب الى الحياة الاخرى
    End pov


    سيهون : حسنا كما تشأين لكن لدي طلب اخير لك اعتني بنفسك جيدا
    يومي : لا تقلق علي فأنا بخير وتغلق الهاتف

    Pov يومي
    انا آسفة سيهون علي فعل ذلك لأتمكن من نسيانك فما فعله والدك لا يغفر له ولن أتمكن من نسيانه ،مع انني أحببتك وكنت سألخص بذلك الحب لكن لا أستطيع ان أكون بجانبك حتى لا اتذكر شخصية والدك بك انا آسفة سيهون فلتسامحني رجاءاً
    End pov
    ><><><><><><><><<<>


    بعد مرور أسبوع


    الساعة 5:00am في أمريكيا
    تقلع طائرة الشرطة من أمريكا لتتجه نحو كوريا العاصمة سيول حيث كان سيهون يتشابك بيده ببعضها البعض القلق والتوتر تبدوان عليه خفقان قلبه كاد ان يسمع

    <><><><><><><<>


    كوريا العاصمة سيؤول الساعة 8:00am
    في المحكمة
    القاضي : اوه سيهون تم الحكم عليك عشر سنوات مع الاعمال الشاقة .حكمت المحكمة على المتهم سوك مين يوو على السجن المأبد مع الاعمال الشاقة رفعت الجلسة

    <><><<<><><><>


    Pov سيهون
    هاانا ذَا سأعاقب على الاعمال التي كنت افعلها لا أقول انني لا استحق ذلك بل اكثر من ذلك ابتعت فتيات بريئات قتلت الكثير من الناس توقعت انني سأكون في السجن للأبد لكن هذا حلم حقا الحمد لله انني لن اسجن طويلا يومي عندما اخرج ساترقبك من بعيد لأرى انك بخير انتظريني
    End pov 

    <><><><><<><><><><>


    يومي في غرفتها تبكي وبشدة
    يومي : لماذا لماذا لما أحببتك لما يكفي اخرج من ذهني اخرج من قلبي اخرج اوه سيهون فلتخرج  لا اريد التفكير بك كل يوم الان انت بالسجن لما توّقف عن النبض لا تنبض لاجله

    <><><><><><><><>


    مشاعر اصبحت كالإشارات تخاطب نفسها دون سماع الطرف الاخر بها غريب لهذا الحب ايعقل ان ينتهي ليبقى يتحدث بتلك الطريقة حب أبكم اصبح الإشارات لغتها..
    <><><><><><><><><><><><><>

    بعد مرور سنة ً
    مين جون : حبيبتي غدا يوم رفافنا هل ينقصكِ شيء
    يومي : لا لقد حضرت كل شيء
    مين جون : يومي ،يقترب منها ليستمد شعرها ،سأجعل حياتك معي سعيدة الان لن أكون كأستاذ لك سأكون زوجك
    يومي : مين جون
    مين جون : لا تقولي اَي شيء اهذا مفهوم لا تشغلي بالك ليس هناك لأي خوف فأنا احبك ولن أتخلى عنك

    <><><><><><><>


    جاء هذا الْيَوْمَ ليعم المكان يزينة الرود والأضواء الجميلة بتخرج يومي بفستان زفافها الأبيض ممسكة بيدها بقاعة من الأزهار الحمراء واليد الاخرى بذراع مين جون لتخرج الى الناس بابتسامة حزينة لانها لم تكن راغبة بهذا الزواج لكن هذا ما كانت تريده هو نسيان سيهون وحبها له
    الجميع يصفق بحرارة لجمالهم يوافق كلا الطرفين على الزواج
    يومي : اقبل .في نفسها، ها انا زوجة مين جون هل سأنساه

    <><><><><><><>


    بعد مرور عشرة سنوات
    يومي : را ين توقفي لم تأخذي طَعَامِك !!
    را ين : أو لقد نسيته أمي.
    يومي : را ين انتهي لتناول طَعَامِك جيدا ولدروسك أيضا وايضاً إياك والتحدث الى الغرباء هل ستسمعين كلام والدتك.
    را ين : حاضر أمي.
    يومي : أين قبلتي .!
    را ين : موواه
    مين جون : وأين قبلتي انا
    را ين : موواه
    مين جون : طفلتي الصغيرة كم اصبحت كبيرة وجميلة وتشبه والدتها كثيرا
    يومي : هيا أنتما الاثنان ستتاخران مين جون هل تناولت إفطارك
    مين جون : اجل حبيبتي والآن سأذهب يقبلها ويذهب
    <><><><><><><>


    Pov يومي
    السنين كالبرق را ين اجمل شيء حصل لي بعد حبي ل سيهون الذي توقعت نسيانه لكن لم أستطع ذلك فأنا لا زلت أحبه
    End pov

    <><><><><><>


    في المساء الساعة 2:00pm
    بينما را ين تجلس على احدى الأرجوحات تلعب اثناء عودتها من المدرسة لكن اثناء لعبها تسقط أرضا لتبدأ بالبكاء لياتي شخصا طويل ألقامة الذي ظهر ظله لتحتمي را ين به
    سيهون : هل انت بخير إيتها الجميلة
    را ين : هئ هئ لا فلقد تأذت قدمي
    سيهون : دعيني أرها
    را ين : لماذا هل انت طبيب
    سيهون : لا لست كذلك
    را ين : اذا لا أريد أمي ممرضة وستقوم بعلاجها لي وأيضا إن رأتني اتحدث الى الغرباء ستوبخني كثيرا
    سيهون : أتعلمين شيئا لقد تأذت قدمي ذات مرة
    را ين : آكنت تتأرجح وقتها
    سيهون : مممم لا كان حادثا اخر لكن هناك طبية جميلة قامت بعلاجها لي
    را ين : مثل أمي تمام اذا عالجتها لي ستشفى بسرعة كما فعلت تلك الممرضة الجميلة معك ..اجوشي هل تأخذني للمنزل فأبي يأتي بعد ساعة هل تستطحبني الى منزلي فمنزلي قريبٌ من هنا
    سيهون : حسنا دعيني أقوم بحملك.
    وأثناء سيرهما..
    را ين : أجاشي انت وسيم جدا.
    سيهون : حقا انا كذلك!!
    را ين : اجل
    سيهون : وانت جميلة أيضا .وايضا تشبهين تلك الممرضة التي قامت بعلاج قدمي
    را ين : حقا .لكن ابي يقول بأنني أشبه أمي كثيرا
    سيهون : ههه انك فتاة لطيفة هل وصلنا لمنزلك
    را ين : اجل هذا هو المنزل
    >>>>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<

    رأيكم بالبارت ..؟
    جزء عجبكم..؟
    جزء ما عجبكم..؟
    هل سيلتقي سيهون بيومي..؟
    هل سيعود حب يومي وسيهون..؟
    توقعاتكم للأحداث الاخيرة ..؟


    يتبع...

    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة Suzy من صفحة روايات وتخيلات كورية عن اكسو

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك: من هنا
    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع فيتو الاخباريه .

    إرسال تعليق